الأربعاء، 9 فبراير، 2011

المطرب إيهاب توفيق يقول لمرافقيه في أميركا: إرموا هذا الكلب خارجاً



Ihab Toufik

:”جاءنا من المصور سعيدالأتب ”

إحيا المطرب إيهاب توفيق يوم االسبت الفائت حفلة في مدينة سيكوكوس في ولاية نيوجرسي في أميركا حيث حصلت مشكلة تضارب أدّت إلى ضرب مصوّر وتحطيم كاميراته.
وفي التفاصيل أن المصوّر اللبناني في أميركا سعيد الأتب قد دعي من متعهد حفلة إيهاب توفيق لتصوير المناسبة وكانت الحفلة فاشلة لناحية الحضور الذي لم يتجاوز الخمسين شخصاً وأثناء محاولة المطرب إيهاب توفيق تغطية النقص في الحضور بأن نزل إلى حيث الجمهور ليغني أغانيه بينهم، في هذه الأثناء اقتربت سيدة لتتبادل القبل مع المطرب إيهاب توفيق في تلك اللحظة كان المصور سعيد الأتب يقوم بواجبه ويلتقط صور المناسبة فما كان من المطرب إيهاب توفيق إلا قال له بالحرف الواحد “لا تصور ياكلب” وتطلّع في مرافقيه وقال لهم: “إرموا هذا الكلب خارجاً” وهكذا قام مرافقي إيهاب توفيق برمي المصوّر خارج القاعة وضربوه كذلك حطموا كاميراته. هذا الفعل من المطرب إيهاب توفيق يشير إلى مدى الإنحطاط الذي وصل له بعض أهل الفن الذين يفترض بهم أن يحترموا جمهورهم ومحبيهم وخصوصاً أن المعتدى عليه سعيد الأتب كان في هذا الحفل ليس متطفّلاً إنما جاء بطلب من المتعهّد وهو مصوّر وفنّان وصحافي 

camera ehab Tawfik


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون

قائمة المدونات الإلكترونية