الثلاثاء، 4 نوفمبر، 2014

طلبات بتأجيل اختبارات مسابقة المعلمين لمنتصف نوفمبر 2014


وأشارت المصادر إلى أن هناك أزمة تواجهها الوزارة حاليًا فيما يخص أعداد اختبارات مسابقة التعيينات، أن يتم عقد الاختبارات السبت المقبل، إلا أن عدم انتهاء المركز القومي للامتحانات من إعداد كافة الامتحانات في التخصصات المختلفة والتى تبلغ 68 تخصص، يسبّب أزمة داخل ديوان عام الوزارة.

وشددت المصادر على أن مستشار وزير التربية والتعليم اللواء نبيل عامر، عقد اجتماعًا مغلقًا ظهر اليوم الاثنين، مع مدير المركز القومي للامتحانات والتقومي التربوى الدكتور مجدي أمين، وبحضور مدير مركز الإحصاء والتطوير التكنولوجي محسن عبد العزيز؛ للاطلاع على موقف إنهاء أعداد الاختبارات من قبل المركز القومي للامتحانات؛ حتى يتثنّى للوزارة وضعها على برنامج إنترنت مخصص لها؛ وأن يستطيع كل متقدم للمسابقة خوض الاختبار الكترونيا بطريقة "اون لاين"، إلا أن مدير مركز الامتحانات فجّر قنبلة من العيار الثقيل أثناء الاجتماع المغلق مع مستشار الوزير بمطالبته تأجيل موعد الامتحان ليكن الخميس 13 نوفمبر، أو تحديد منتصف نوفمبر الجارى موعدا للاختبار، نتيجة لعدم انتهاء المركز ومستشارى المواد التعليمية من إعداد الاختبارات، إلا أن مستشار الوزير أبلغه أن موعد الامتحان المقرر السبت المقبل، موعدًا حدده وزير التعليم، مطالبًا إياه بعرض أمر تأجيل موعد اختبارات المسابقة على الوزير شخصيًا فى حين طلب منه التّروي فى عرض هذا الطلب على الوزير، وأن يجتمع مع مستشاري المواد التعليمية بالوزارة ومطالبتهم بالانتهاء سريعًا من إعداد الامتحانات وتسليمها جميعًا فى غضون يومين على الأقل بحيث تنتهى جميعها الأربعاء المقبل.

وأشارت إلى أن طلب تأجيل الامتحان لم يتقصر فقط على مدير مركز الامتحانات، لكن امتد إلى مدير مركز الاحصاء والتطوير التكنولوجي ،حيث طالب الأخير أيضَا بتأجيل موعد الاختبارات نتيجة لعدم التجهيز الالكترونى لها، وأن هذا التجهيز يستغرق انتهاءها فى غضون مطلع الأسبوع المقبل، وهو ما يتعارض مع الموعد المحدد لعقد الاختبارات، ولكن مستشار الوزير اعترض على أمر تأجيل الامتحان، مطالبا إياهم ببذل أقصى جهودهم للانتهاء من الاجراءات المتعلقة بإعداد الامتحانات الكترونيًا قبل نهاية الأسبوع الحالي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون

قائمة المدونات الإلكترونية